تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » كيف تكون صديقا ً حقيقيا ً -تعليم الامارات

كيف تكون صديقا ً حقيقيا ً -تعليم الامارات

  • بواسطة

هل لك اصدقاء؟ سؤال لو وجهته لمجموعة من الناس لكانت الاجابة بنعم حتما ستكون اجابتك بنعم ، ولكن ، من هو صديقك ؟ هل هو من ساعدك يوما ما ؟ ام من تلتجا اليه في وقت كنت فيه امس الحاجة اليه ام ياترى هو من يشاركك افراحك واحزانك؟

كا هذه الامور جيدة ولا تصدر الا من صديق ، ولكن مع كثرة من حولك لم يعد لك صديق يعد بالفعل صديقا حقيقيا ؟ اذن من هو صديقك ؟ ومن هو زميلك ؟ بشرط ان تكون انت احد الذين يستحقون حمل هذا الوسام الذي طياته اقدس معنى ينشد البشر الا وهو الصدق .

ان الحاجة الا صديق حاجة نفسية ضرورية في حياة الانسان ، اذ ان الانسان يسعى الى اقامة العلاقات الانسانية السوية ، التي تحقق الغرض من وجوده ، ومهما ارتفعت مكانته يبقى ضعيفا اذا اكتفى بنفسه دون الاخرين ، فهو في حاجة دائمة الى صديق يشكوه همه ، ويخفف احزانه ، وفي الوقت ذاته يجب ان يتحمل مسؤولية هذه الصداقة لمن يصادقه وبذلك تستمر الحياة وتنشا العلاقات السوية ، والمجتمعات ذات العلاقات الانسانية ،

ولكي تصبح اهلا لهذه الصداقة فمن الواجب لهذه الصداقة فمن الواجب عليك كصديق ان تستمع لصديقك وتساعده على اجتياز احزانه وتوجهه الى الطريق الصحيح لمواجهة الواقع ، ومن الواجب ان تحرص على انتقاء الكلمة التي تزيد فرحه وترسم الابتسامة على وجهه ، ترعى مشاعره وراس الامور كلها ان تحفظ سره فهو من اختارك من بين الناس صديقا له فهل تكافئه ام تفضحه؟!

وينبفي ان تظهر الصداقة الحقة في مراعاتك له بكل احاسيسك ومحاولاتك للتخفيف عنه اكبر من همه، والا تبر فرحك في وقت حزنه .

كن انت له اليد اليمنى والقوية التي تعينه على النهوض مره اخرى وان تظهر انك ستطيع مراعاة شعوره وتفهمه كما قال احدهم( لاتدم مودتك لاخ حتى تكون اضناه الالم ضويت معه ، واذا مسه الضر لم تعرف كيف تبيت ليلتك)

م
ن
ق
و
ل

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.