تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » شرح مفصل لقصيدة"كن بلسما" للصف السابع

شرح مفصل لقصيدة"كن بلسما" للصف السابع

كن بلسما
شرح الأبيات:
البيت الأول:يطلب الشاعر من أخيه الإنسان أن يكون دواءً شافياً إذا كانت أيامه سامة كأخبث أنواع الأفاعي و أن يكون حلاوة إن كانت أيامه مرة و صعبة.
البيت الثاني:يوجه الشاعر الى الإنسان رسالة ملخصها أن يحسن الى الناس حتى لو لم يكافئه أحد فالمطر الذي يسعدنا بسقوطه و نزوله لا بنتظر منا جزاء.
البيت الثالث:يضرب لنا مثالاً في الزهرة و البلبل على عطائهما فلا أحد يكافئ الزهرة على رائحتها و لا أحد يكافئ البلبل على تغريده الجميل.
البيت الرابع:يا أيها الإنسان عد و أحصي الكرام من الناس و قارن بين كرمهما و كرمهم فتجد أن البلبل و الزهرة أكرم من جميع البشر.ضل شيئ في
البيت الخامس:يا صاحبي الإنسان تعلم حب الناس و العطاء دون مقابل من الزهرة و البلبل لأن الحب و العطاء أف ضل شيئ في الحياة يتعلمه الإنسان.
البيت السادس:لو لم تعطينا الزهرة عطرها الجميل و البلبل يسعدنا بغنائه لعاشا ملمومين و مكروهين من الناس.
البيت السابع:ايها الإنسان أشعر بالناس أحبهم أعطف عليهم لأن ما يميز الإنسان عن التماثيل و الألعاب هو الشعور و الإحساس.
البيت الثامن:بالحب و العطاء يتحول البيت الصغير الى عالم واسع و بالكره و يتحول الكون الواسع الى سجن مظلم ضيق لا يتسع لأحد.
البيت التاسع:لو أن الصحراء الجرداء الجافة ذاقت طعم الحب تحولة رمالها الى جنة خضراء فيها أزهار و تحول سرابها الخداع الى ماء حقيقي.
البيت العاشر:إن الجمال وضح و ظهر لصاحب العقل فأحبه أما الجاهل فلا يفهم و لا يحبه بل يقول أنهى حديث كاذب.

ولا تنسون الردود والتقييم

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.