6طرق لعلاج التبول اللاإرادي

6طرق لعلاج التبول اللاإرادي

ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©

هناك كثير من الأمهات اللواتي يواجهن بعض المشاكل مع أطفالهن خصوصا التبول غير الارادي
فنسمع الامهات كثيرا ما يقولون:

لا تزال ابنتي البالغة من العمر ثلاثة أعوام تُبلل سريرها، ماذا أفعل؟
يبلل الكثير من الأطفال في سن الثالثة السرير، وهناك عدة طرق لمعالجة ذلك وهي،

1- احرصي على أن يكون الروتين المسائي مريحًا، وأن طفلتك تدخل الحمام قبل النوم.

2- من الجيد أيضًا تخفيف المشروبات عند اقتراب موعد النوم، وإذا احتاجت إلى التبول في الليل، شجعيها على استدعائك، أو ساعديها في دخول الحمام.

3- إذا بللت سريرها لا تعاقبيها أو تثيري ضجة بشأن ذلك.

4- فإذا كانت تشعر بالخجل، قد يستغرق حل المشكلة وقتًا أطول.

5- أعيديها بلطف بعد التأكد من أنها أفرغت مثانتها تمامًا، وحين تمر ليلة دون أن تبلل سريرها، امدحيها وأكثري من ذلك.

6- إذا كانت تبلل سريرها دائمًا ولا تستجيب للعلاجات الروتينية والتشجيع، تحدثي مع الطبيب لاستبعاد وجود أي سبب جسدي.

مصدر:علم النفس السريري الخبيرة لين هيبكن


ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©

لاشكر على واحب

يعطيك العافية

اللي يعاني اطفالها من التبول اللاءرادي تشربهم العسل في الليل لمدة 10 ايام

شكرا لك على معلومة

مشكووره
يعطيك العافيه
موضوع مفيد حبيبتي

.


merçi

التبول اللاإرادي عند الأطفال: كيف نفهمه؟ ونعالجه؟

التبول اللاإرادي عند الأطفال: كيف نفهمه؟ ونعالجه؟

ط®ظ„ظٹط¬ظٹط©

التعريف بالمشكلة: التبول اللاإرادي من أكثر الاضطرابات شيوعاً في مرحلة الطفولة، وهو عبارة عن الانسياب التلقائي للبول ليلا أو نهارا ، أو ليلا ونهارا معاً لدى طفل تجاوز عمره الأربع سنوات ، أي السن التي يتوقع فيها أن يتحكم الطفل بمثانته.

ويمكن أن يكون التبول أوليا Primary ، بحيث يظهر في عدم قدرة الطفل منذ ولادته وحتى سن متأخرة على ضبط عملية التبول. أو يكون التبول ثانوياً Secondary ، بحيث يعود الطفل إلى التبول ثانية بعد أن يكون قد
تحكم بمثانته لفترة لا تقل عن سنة. وفى بعض الأحيان يترافق التبول اللاإرادي بالتبرز اللاإرادي أيضا ، ولكن نطمئن الوالدين .. فلابد أن يكون هناك علاج لهذه المشكلة .. ولكن لابد أن نتعرف أولا على الأسباب
المؤدية لهذه المشكلة.

:
ما هي أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال ؟
هناك عوامل نفسية واجتماعية وتربوية وفيزيولوجية مرتبطة بهذه المشكلة لدى الأطفال كالتالي

[color=#008000][size=3]العوامل النفسية والاجتماعية والتربوية [/size]: [/color[font=Arial]]*الإهمال في تدريب الطفل على استخدام المرحاض لكي تتكون لديه عادة التحكم في البول.

*التدريب المبكر على عملية التحكم مما يسبب قلقا لدى الطفل.

*استخدام القسوة والضرب من قبل الوالدين.

*التفكك الأسرى مثل الطلاق والانفصال وتعدد الزوجات وازدحام المنزل وكثرة الشجار أمام الطفل.

*مرض الطفل ودخوله إلى المستشفى للعلاج.

*بداية دخول الطفل للمدرسة والانفصال عن الأم.

*الانتقال أو الهجرة من بلد لآخر أو من مدينة لأخرى.

*الغيرة بسبب ولادة طفل جديد في الأسرة.

*نقص الحب والحرمان العاطفي من جانب الأم.
[/font]

العوامل الفيزيولوجية :
وتتمثل العوامل الفيزيولوجية في وجود أسباب تتعلق بالنوم العميق لدى الطفل، وعادة ما ترتبط العوامل الاجتماعية والتربوية والنفسية بالعوامل الفيزيولوجية في أسباب التبول اللاإرادي عند الطفل

:كيفية التغلب على التبول اللاإرادي عند الطفل
إن معاناة الطفل من هذه المشكلة تنعكس على حالته النفسية، فيصاب بالاكتئاب والإحراج بين زملاؤه ، ويشعر بالنقص والدونية ، ويلجأ إلى الانزواء والابتعاد عن الأنشطة الاجتماعية ، وقد يكون عرضة لسخرية
أخوته وزملاؤه فيثور بعصبية وقد يلجأ للعنف ، ومما يزيد من حالته توبيخ الأم له وتوجيه العقاب البدني مما يزيد ذلك من استمراره في التبول.

برنامج إرشادي ونصائح للأم لمساعدة الطفل في التخلص من المشكلة
[font=Arial]*توفير الأجواء الهادئة فى المنزل لإبعاد التوتر عن الطفل.

*توجيه الأخوة بعدم السخرية والاستهزاء من مشكلة الطفل.

*ضرورة مراجعة الطبيب للتأكد من سلامة الجهاز البولي عند الطفل.

*ضرورة الالتزام بالهدوء والتحلي بالصبر على مواجهة هذه المشكلة، وإشعار الطفل بالثقة في النفس وترديد عبارات الثناء والتشجيع بأنه قادر على التغلب على هذه المشكلة.

*مساعدة الطفل على النوم ساعات كافية بالليل ، وأن ينام بالنهار ساعة واحدة فقط ، لأن ذلك يساعد في التغلب على مشكلة عمق النوم.

*من الضروري أن يكون غذاء الطفل صحياً وخالي من التوابل الحارة أو من الموالح والسكريات.

*تشجيع الطفل على الذهاب لدورة المياه قبل النوم.

*تشجيعه على عدم تناول المشروبات الغازية والسوائل قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل.

*توفير أغطية وملابس داخلية بقرب الطفل وتشجيعه على القيام بتبديلها بمفرده في حالة التبول حتى يشعر بمسئوليته تجاه هذه المشكلة.

*إيقاظ الطفل بعد ساعة ونصف تقريبا من نومه لقضاء حاجته ، وتكرار ذلك بعد ثلاث ساعات من نومه.

*استخدام أساليب التشجيع اللفظي مثل " أنت اليوم ممتاز لأنك لم تبلل فراشك".

*نطلب من الطفل ونساعده في إعداد جدول أسبوعي يسجل فيه الأيام الجافة ، وذلك بمكافأة رمزية ( ملصق نجمة أو وجه باسم/ أو .. ) وكتابة ملاحظات أمام الأيام المبللة. [/font]

تقدم المكافآت المادية والمعنوية والمدعمات فقط بعد نجاح أسبوع متواصل على الأقل. وننصح الأم إذا وجدت نفسها بحاجة إلى مساعدة في علاج هذا الأمر فلا تترددي في مراجعة أخصائي نفسي والعيادة النفسية للأطفال. مع خالص تمنياتي بطفولة سعيدة لجميع الأطفال


الله يعطيك العافيه
موضوع رائع

يعطييييييييييييييييك الف عافية يارب راح اجرب نصايحك اشكر كل من يقدم النصائح وما يبخل على نفسه الثواب والاجر جزاكم الله الجنة

جزاك الله خير
يسلمووووووووووووخليجية


طَرحًَ قَييمًَ
بًََََآركًَـ َََََآللهًَـ فِيكًَـ وَبَِـطَرحِكًَـ .."
وجَعلهًَََآ َآللهًَـ فِيًَ مِيزََََََََََآنًَ حسًَنََََآتِكًَـ
/
مُؤفقًَهـ يًَآربًَ <~
نعومه}"




أُقَاوِمُ كُلَّ مَشَاعِرِ السَّعَادَةِ الَّتِي تَعْتَرِينَي فِي هَذِهِ اللَّحْظَةِ

تَمنُّعَ كَلِمَاتِي مِنْ التدفق

لِأَكْتَبَ لَكَ عَنْ مَشَاعِرِ الْفَرَحِ و السُّرُورَ الَّتِي تَغْمَرُنَّي

كَلِمَاتِي تَتَرَاقَصُ طَرِبَا عَلَى نَبْضَاتٍخليجية قلبَي

فَلَا أَمُلْكَ شِيئَا مميزاً يُعَبِّرُ عَنْ سُرُورِيِ هَذِهِ اللَّحْظَةِ

إلّا مَشَاعِرَي الْمُتَوَاضِعَةَ الَّتِي أَبَعْثَهَا لَكَ عِبْرَ هَذِهِ السُّطُورِ

وَاصِلَي تالقك


التبول اللاإرادي عند الاطفال

التبول اللاإرادي عند الاطفال

التبول اللاإرادي عند الاطفال

(التبول اللاإرادي) من المشاكل العائلية المزعجة حيث تصيب الوالدين بنوع من الشعور بالإحباط والأسف الشديد، وتصيب الطفل بنوع من الخجل أمام إخوانه؛ ما يجعله مثارا للسخرية بين اخوته ومن حوله كما تسبب له شعورا بالنقص وفقدان الشعور بالأمن الذي يؤدي إلى فشل دراسي والشعور بالذلة والخجل والميل إلى الانزواء والنوبات العصبية وغير ذلك، وتؤدي هذه المشكلة بالطفل إلى العناد والتخريب والميل إلى الانتقام في محاولة للثأر من نفسه وتعويض النقص الحاصل في شخصيته وسرعة الغضب؛ مما يسبب النوم المضطرب للطفل وكذلك الأحلام المزعجة وتدهور الحالة العصبية والنفسية وأن التأخر في علاجها يشكل خطرا على نفسية الأسرة وهي حالة شائعة وقد يحدث التبول ليلا فقط، أو يحدث ليلا ونهارا، وهذاأقل حدوثا. نسبة حدوث التبول اللاإرادي تصل إلى 30% عند الأطفال في سن 4 سنوات، و10% في سن 6 سنوات، و 3% في سن 12 سنة، و 1% في سن 18 سنة، ويكون شائعا عند الذكورأكثر من الإناث، إي أن نسبة حدوثه تتدنى مع التقدم بالعمر ويمكن أن يكون التبول أوليا، بحيث يظهر في عدم قدرة الطفل منذ ولادته وحتىسن متأخرة على ضبط عملية التبول. أو يكون التبول ثانوياً، بحيث يعودالطفل إلى التبول ثانية بعد أن يكون قد سيطر على التبول لمدة اشهر في السابق.
الأسباب:
أسباب نفسية (98%) من الحالات:-
1 – جذب الاهتمام الذي فقده الطفل بسبب ميلاد طفل جديد أو التفرقة في المعاملة .
2- استخدام القسوة والضرب من قبل الوالدين.
3- نقص الحب والحرمان العاطفي من جانب الأم
4- التدريب المبكر على عملية التحكم مما يسبب قلقا لدى الطفل.
5- التفكك الأسرى مثل الطلاق والانفصال وتعدد الزوجات وازدحام المنزل وكثرة الشجار أمام الطفل.
6- بداية دخول الطفل للمدرسة والانفصال عن الأم.
7- محاولة الطفل إثارة أبيه وأمه اللذين يميلان إلى السيطرة والتحكم في كل تصرفاته
8- الخوف من الظلام أو من الحيوانات أو من القصص المزعجة أو من التهديد
9- اعتماد الطفل على أمه وحاجته للالتجاء إليها يجعل من التبول اللاإرادي حيلة لا شعورية تساعد الطفل على تحقيق ما تعوده من اهتمام أمه الشديد بجميع طلباته
10- أحياناً يتخيل الطفل أشياء غير واقعية ويخاف منها (خوف الطفل من الغول)
أسباب عضوية (1-2%):-
1 – اضطرابات المثانة (الالتهابات-صغر حجم المثانة-ضيق عنق المثانة)
2 – السكري ونوبات صرعية كبري في الليل
3- تاخر التطور العقلي – العضلي- العاطفي
4 – العامل الوراثي يلعب دور مهم فحسب الإحصائيات 75% من الاطفال المصابين بالتبول اللاإرادي لهم اباء او امهات كانوا مصابين بذلك عند الصغر .
5 – نقص في هرمون adhفي فترة الليل و هذا الهرمون يتحكم في عملية البول .
6- الإمساك وسوء الهضم.
العلاج
1-العلاج السلوكي
1- تعويد الطفل على دخول ( الحمام والتبول ) قبل أن يذهب إلى فراشه .
3 – عدم تأنيبه والسخرية به
4 – تشجيعه بمكافأته حين يصحو من نومه ولم يتبول .
5 – تدريب الطفل نهارا ليؤخر الرغبة في التبول .
6 – تقليل كمية السوائل قبل النوم .
8-الامتناع عن عقاب الطفل وعدم إظهار الغضب من ابتلاله.
9-التشجيع بواسطة المكافآت بالنسبة لليالي الجافة
10-إيقاظ الطفل للتبول عدة مرات ليلاً.
العلاج بالأدوية
دواء توفرانيل والذي يساعد على ارتخاء عضلات المثانة لتتحمل كميات أكبر من سائل البول.
ودواء المنيرين الذي يقلل من إفراز البول ليلاً. ويعطى في شكل حبوب أو عن طريق الاستنشاق

منقول


فعلا انها مشكلة تعاني منها كثير من العوائل
يعطيك العافية غصونة

شكرا للطرح الرائع

جزاكي الله الخير كله حبيبتي

التبول اللاإرادي في الليل

التبول اللاإرادي في الليل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابنتي عمرها سنتان وعشرة أشهر وهي تتبول في الليل ولا تشعر
فما الحل ؟ ساعدوني


والله حبيبتى ماله حل خليها وحاولى تشجيعيها لا تعاقبيها وتصرخى عليها ومع الايام ترجع

والله انا ولدى 5 سنين ويتبول لاارادى ولو الحمد لله 3 شهور بدا يبطل مع تشجيع وهدايا حاولى والله يوفقك


اختي صغيرة حاولي تلبسيها فوطة وبعدين اوعي تحبطيها وشجعيها وفهميها ممكن تكون خايفة او تغار اعطيها الحب وحنان زيدي شوي في الدلال

اختي لا تخافي الامر طبيعي لغاية سن الثامنه من بعدها يتطلب علاج بسيط من الطبيب

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمار خليجية
والله حبيبتى ماله حل خليها وحاولى تشجيعيها لا تعاقبيها وتصرخى عليها ومع الايام ترجع

والله انا ولدى 5 سنين ويتبول لاارادى ولو الحمد لله 3 شهور بدا يبطل مع تشجيع وهدايا حاولى والله يوفقك

شكرا أختي سمار وإن شاء الله خير


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عسل الاردن خليجية
اختي صغيرة حاولي تلبسيها فوطة وبعدين اوعي تحبطيها وشجعيها وفهميها ممكن تكون خايفة او تغار اعطيها الحب وحنان زيدي شوي في الدلال

أختي عسل الأردن أنا أشجعها بشكل دائم بس ممكن يكون غيرة
شكرا لك

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوان قوس قزح خليجية
اختي لا تخافي الامر طبيعي لغاية سن الثامنه من بعدها يتطلب علاج بسيط من الطبيب

شكرا أختي الوان قوس قزح

ساعدي طفلك على التوقف عن التبول اللاإرادي أثناء النوم

ساعدي طفلك على التوقف عن التبول اللاإرادي أثناء النوم

يعتبر التبول اللاإرادي جزءا طبيعية من مرحلة النمو لأي طفل. لذا يجب أن تتحلي بالصبر وتساعدي طفلك على الانتقال خلال هذه المرحلة بسلام. هذا وتصل نسبة حدوث التبول اللاإرادي للأطفال في سن 4 سنوات إلى 30 % ، و10 % في سن 6 سنوات، و3 % في سن 12 سنة، و1 % في سن 18سنة، وهو شائعاً عند الذكور أكثر من الإناث.
غالبا ما يبدأ الأطفال باستعمال المرحاض في سن عامان، وتتفاوت هذه القدرة عند الأطفال، حسب تحضيرك لهم واستعدادهم لتقبل فكرة التخلي عن الحفاظة طوال الليل.
1. ذكّري طفلك باستعمال الحمّام في الليل قبل النوم.
2. خذي طفلك إلى الحمّام قبل النوم.
3. حدّدي كمية السوائل التي يشربها طفلك إلى 2 إلى 3 ساعات قبل وقت النوم.
4. لا تعطي طفلك مشروبات تحتوي على الكافيين مثل الشاي والصودا قبل النوم لأنها تزيد من كمية البول.
النصائح والتحذيرات:
• لا توبخي الطفل لأنه بلل السرير، فقد يزيد هذا من المشكلة، وبدلا من ذلك توقعي ذلك وقومي بالاستعداد له عن طريق منع الطفل من تناول السوائل قبل النوم، أخذه إلى الحمام لإفراغ مثانته، ثم إيقاظه في الليل للذهاب إلى الحمام. وبالطبع استعمال واقي على السرير خلال فترة التدريب.
• إذا كان طفلك جافا لفترة قصيرة وبعد ذلك يبدأ بالتبوّل في الفراش، فقد تكون هذه إشارة لوجود مشكلة لديه، مثل الإجهاد، مرض السكّري، أو التهاب المسالك البولية. قومي باستشارة الطبيب المختص

دمتم بكل الحب والصحه


بارك الله فيكى على المجهود الرائع

بنتظار جديدك المميز


بارك الله فيكى على المجهود الرائع